بيت العرب

بيت العرب مكنز الخيل العربية في دولة الكويت


تأسيس مربط دولة الكويت

يعد الجواد العربي العتيق جزءاً أصيلاً من إرث العرب الخالد، ومجدهم التالد، وقد حملت دولة الكويت على عاتقها مهمة الحفاظ على هذا الإرث العريق، وتعزيز مكانة الخيل العربية في كل أرجاء العالم، فقد ناضل مركز الجواد العربي (بيت العرب) إبان الأربعين عاماً الماضية في سبيل ذلك (منذ 1980م)، فاهتم اهتماماً بالغاً بالخيل العربية ورياضاتها ومربيها، مركّزاً في برنامج التوليد على البرنامج المصري، الذي تنتمي إليه جياد المركز المؤسسة.

تعدّ أسرة آل الصباح الحاكمة من أكثر الأسر الكويتية اقتناء للخيل العربية، وقد تركت لنا التدوينات المحلية والعربية والغربية شواهد تاريخية كثيرة تخبرنا عن أهم الأرسان التي ضمتها مرابط الأسرة الحاكمة الكريمة، ولعل أشهرها: الدهم الشهوانيات التي كان يملكها الشيخ مبارك الصباح، كما كان مربطه عامراً بأرسان أخرى، أخبرتنا الوثائق عن أفراس منها مثل: كحيلة الوذنة، وكحيلة المصنة، والصقلاوية الحمراء، والربد، كما وصلت إلى مربط ابنه الشيخ سالم المبارك الصباح بعض الصقلاويات، يضاف إلى ذلك ما كان يمتلكه الشيخ أحمد الجابر الصباح من العبيات الشراكية، وكحيلات عافص، والدهم أم عامر. وعندما نهضت الدولة الحديثة وبدأت شمسها تنبؤ عن ملامحها كان للجياد نصيب من هذه الحداثة، ففي عهد الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح وبسعاية من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تم إنشاء مركز الجواد العربي عام (1980م) ليكون ممثل الكويت وهديتها إلى عالم العراب العتيقة.


كان عام ٢٠١٢ بداية عهد جديد لبيت العرب

كان مركز الجواد العربي في بداية نشأته تابعاً لنادي الصيد والفروسية، ثم للهيئة العامة للزراعة والثروة الحيوانية والسمكية، ثم عاد إلى تبعية النادي الذي عرض رعايته على القطاع الخاص بين عاميّ 2007-2012م، وكان للمركز في كل هذه الأطوار أعمال وجهود، إلا أنه قفز قفزة كبرى بعد صدور الأمر السامي من لدن حضرة صاحب السمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بنقل تبعية مركز الجواد العربي (بيت العرب) إلى الديوان الأميري، مع التوصية ببذل الدعم المادي والمعنوي اللازم له، فتم استكمال تطوير واستحداث المباني اللازمة، ورعاية المهرجانات الدولية والمحلية، وإقامة سباقات الخيل العربية، ونشر الدراسات والبحوث التاريخية، حتى أصبح المركز منارة ثقافية ورياضية يهتدي بها محبو العراب في العالم.