بيت العرب

مركز الجواد العربي بيت العرب


تأسيس مركز الجواد العربي التابع لدولة الكويت

لطالما كانت الخيل العربية الأصيلة جزء لا يتجزأ من تاريخ الحضارة العربية و تقاليدها. في الكويت علي وجه الخصوص، لطالما اعتبر الحفاظ علي سلالاتها وتعزيز أهميتها في شتى انحاء العالم واجب حضاري ومسؤولية مهمة جدا.

وخلال السنوات الـ (٣٠-٤٠) الماضية ، صب مربط الجياد العربي الكويتي جل اهتمامه على تربية الخيل العربية الأصيلة والاعتناء بها. كما تم التركيز بشكل خاص علي السلالات المصرية الأصلية , انطلاقا من ضرورة الحفاض على تراثها في دولة الكويت واستيحاء من رؤية العائلة الحاكمة في الكويت عائلة الصباح - التي تنحدر من قبيله عنزة الشهيرة بتربية الخيل - الملتزمة دائما بالحفاض على كل ما يتعلق بتراثها وثقافتها وتاريخها، لم يكن ما قام به حضرة صاحب السمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح حين امر بإنشاء مزرعة خيل مملوكه للدولة عام ١٩٨٠ لتكون مكرسة للحفاظ علي الحصان العربي الأصيل في دولة الكويت امرا يدعوا للدهشة.


كان عام ٢٠١٢ بداية عهد جديد لبيت العرب

عام ٢٠١٢ وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، تحولت إدارة المربط الى الديوان الأميري ليتسنى له تقديم كامل دعمه لبيت العرب الكويتي.

فخلال الفترة الواقعة بين ٢٠٠٧ و ٢٠١٢ كان المركز تحت إدارة خاصة ، وتم بناء العديد من المرافق الجديدة إضافة الى تحديث المرافق الموجودة أصلا. كما تم توفير مكتبة مميزة تخدم زوار المعارض وتقدم دروس مناسبة لتقديم خيول بيت العرب بالصورة الصحيحة, اضافة الى توفير بيئة مناسبه لاستقبال الضيوف والزوار المحليين والدوليين.

لتحقيق هذه الرؤية، اصدر سمو أمير الكويت أوامره بوضع مربط بيت العرب تحت مظلة الديوان الأميري لتقديم كامل دعمه له ولتربيه الخيول العربية الأصيلة في الكويت بصورة عامة.